مساحة إعلانية

د / محمد بن مران الرويلي يهنئ القياده والشعب السعودي بمناسبة #اليوم_الوطني_88


د / محمد بن مران الرويلي يهنئ القياده والشعب السعودي بمناسبة #اليوم_الوطني_88



أسرة التحرير : 

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين نبينا محمد صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه أجمعين وبعد..
فمن نعم الله سبحانه وتعالى أن قامت هذه البلاد على التوحيد والسنة علي يد مؤسسها المغفور له بإذن الله الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود…
وهانحن اليوم وبعد مرور عقود من الزمان نرفل بهذه النعمة العظيمة في أمن وأمان ورغد عيش وطمأنينة يتمناها كثير من الناس من حولنا…
ولم تقف عقيدة هذه البلاد عند حدودها فقط بل أخذ مؤسسها وأبنائه البررة على عاتقهم خدمة الأسلام والمسلمين في أصقاع المعمورة ممتثلين بذلك لأوامر الله تعالى ونهج رسوله الكريم صلى الله عليه وسلم بنشر الدعوة ونفع الناس…
ولايجحد جهود هذه البلاد إلا من كان في قلبه مرض….
وشواهد إنجازات بلاد الحرمين المملكة العربية السعودية كثيرة جدا فهذا هو الحرم المكي والمسجد النبوي يشهدان عناية كبيرة ومتابعة من ولاة الأمر وفقهم الله على مر عصورهم
إلى عصرنا هذا في عهد خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين حفظهما الله تعالى
وهاهي مساهمات المملكة في شتى البلدان من مساعدة ودعم ومؤازرة وإغاثة فهي في مقدمة الدول المناحة والتي تمد يد العون والعطاء….
وفي كل بلد من بلدان العالم نجد إهتمام المملكة بشؤون المسلمين والوقوف بجانبهم فجل ما رأيت في بعض زياراتي في الخارج وما حدثني به بعض الزملاء في كل مكان نجد بصمات لهذا الوطن الغالي قبلة الإسلام والمسلمين… فكم هي المراكز الإسلامية والمساجد وكم هي الأقليات الإسلامية التي تنعم بدعم المملكة لها وتنشرح صدورهم مما يجدون من نشر للعقيدة الصحيحة والدين الوسط بين الغالي والجافي ولله الحمد والمنة.
وجهود هذه البلاد المباركة كثيرة يصعب حصرها في مقالة مختصرة … ولهذه البلاد حق علينا جميعا فهي قبلة المسلمين وبلاد الحرمين فحق على كل مواطن المحافظة على مقدرات الوطن الغالي وإستشعار مانحن فيه من نعمة والعمل الدؤوب في خدمة هذا الوطن المبارك
وهاهم جنودنا البواسل يسطرون أروع التضحيات من أجله والذود عنه وبأمثالهم نفخر وعلى خطاهم نسير حفظهم الله من كل سوء ومكروه.. وحفظ الله بلاد الحرمين من شر الأشرار وكيد الفجر.
وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى اله وأصحابه أجمعين.
كتبه
د. محمد بن مران الرويلي
عضو الدعوة في محافظة طريف.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*