مساحة إعلانية

قصيدة ( الثامنه؛..إلا ) للشاعر ثامر الاسمر


قصيدة ( الثامنه؛..إلا ) للشاعر ثامر الاسمر



فريح مدشر : قصيدة الثامنه؛..إلا للشاعر المتميز دائما ثامر الأسمر الرويلي

 

الثامنه؛..إلا مسا جزء مفقود

من نص عيا يكتمل في تمامه 
 
شريان عمري قصةٍ بيد داؤود
تطرح كذا والحل صوت الملامه
 
عشّاق جلد الذات مامنّهم فود
وأبودلامه جاب أبنه دلامه
 
نحسب عمالة هالبلد كلها “هنود”
و”تبنقل” هنود البلد بالإقامه
 
تطور الأحفاد أثر على العود
وأصبح (يولكم) للعرب في سلامه
 
هذا الشعور اللي ورا البيض والسود
كسرٍ تعلّا بسط غيره مقامه
 
على شفاة العاطفة طفل مولود
يرسم على وجه الحياه إبتسامه
 
به من ملامح طيبة القلب والجود
ويفرض على ذوق الجميع أحترامه
 
جاني وانا له كلني حيييل مشدود
ومن دون  ماأشعر زاد فيني هيامه
 
قصد علي “يانوم دوّخ” وانا أنود
وطيّر لنومي زين لهجة كلامه
 
فتحت له بابٍ بالأعماق مسدود
وطيّرت له من جوف روحي حمامه
 
واقع غلاه بداخلي ماله حدود
عشقٍ على وضح النقا والشهامه
 
قدره رفعته عن ردى كل منقود 
وشمت بحلاله عن ملذة حرامه
 
ماراق لي خله ولاينقصه زود
من كبرياء العاشقين وكرامه
 
في هالوجود اللي بالكون  موجود 
وجود مثلي نادرٍ في غرامه
 
ياآخرالعنقود ماكنت عنقود
من آخر عناقيد الدلع  والفخامه
 
أحلمك صاحي شوق وجفوني رقود
وأرجع وأعيشك حلم صاحي وأنامه
 
مابوبشميّل زرع الاحلام محصود
“شقرا”..تسنبلني حصاد الندامه

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*