مساحة إعلانية

البلعاسي في اول تصريح لسبق الاخصائي غالب الرويلي من ساعدني في انقاذ حياة الطفله


البلعاسي في اول تصريح لسبق الاخصائي غالب الرويلي من ساعدني في انقاذ حياة الطفله



خالد العليمي

أنقذ الشاب السعودي سلطان حميد البلعاسي، حياة طفلة من نوبة قلبية حادة؛ تعرضت لها على متن إحدى رحلات الخطوط السعودية، التي كانت متجهة من القريات إلى الرياض، قبل هبوطها بمطار الملك خالد.

وقال الشاب البلعاسي، في تصريحات لـ”عاجل”، إن قائد الطائرة نوه بأن هناك حالة طبية في الطائرة، مطالبًا أي شخص لديه خلفية طبيّة بالتوجه لها في مؤخرة الطائرة.

وتابع البلعاسي: ذهبت للحالة كوني إخصائي طب طوارئ برفقة صديقي الإخصائي النفسي غالب العواجي الرويلي، ووجدت أن الطفلة بدت عليها أعراض نقص الأكسجين في الدم وضيق في التنفس، وأعراض بداية الدخول في الغيبوبة التامة فطلبت شنطة أدوية الطوارئ وجهاز الإنعاش القلبي الرئوي لتشخيص اضطراب النظام القلبي للسيطرة على الوضع، خوفًا من دخولها في حالة غيبوبة تامّة والتي قد تؤدي إلى توقّف النبض والتنفس .

وأشار إلى أنه فحص نبض الطفلة والتي تبيّن أن لديها تسارعًا في نبض القلب وهبوطًا حادًا في الدورة الدموية، مؤكدًا أنه تم التعامل مع الحالة؛ لمنع دخولها في الغيبوبة، مع مراقبتها، إلى أن يتسلمها الفريق الطبي الإسعافي الموجود في المطار بعد هبوط الطائرة.

وعبر البلعاسي عن سعادته بعد دخوله صالات المطار؛ لإنهاء إجراءات السفر، ووجد الطفلة رزان برفقة والدها وقد تحسنت حالتها، قائلًا: “كان شعوري بالفرحة لا يوصف، ودعوت الله أن يجعلني ممن قال فيهم: “ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعا”.

والشاب سلطان البلعاسي حاصل على بكالوريوس الإسعاف وطب والطوارئ من جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية، ويعمل في مستشفى القريات في قسم الطوارئ على نظام “لوكم”؛ حيث تعاقد مؤقتا لمدة ثلاثة شهور فقط، وكان مسافرًا في تلك الرحلة للبحث عن وظيفة دائمة في وزارة الصحة


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*