مساحة إعلانية

قصيدة ( تجليت له ) للشاعر خالد جازم البرمان


قصيدة ( تجليت له ) للشاعر خالد جازم البرمان



فريح مدشر : قصيدة تجليت له في روض رمث للشاعر خالد جازم البرمان

على مدري اصبر ، مدري اقدر بَعَد ماصيح
……………على بحة الناي الحزينة ، على الساري
تجليت له في روض رمث وطشاشه شيح
…………………..لو ان القوانس متنها مِجْرِد وعاري
تباريح سِفْرٍ مانوى ديره التصريح
………………….عن الراهب اللي يامشى ماله مباري
على الوادي اللي كل جنه لهم وحـ ـويح
……………………عن اللي منازلهم على جرفه الهاري
تعال اختبر ماتختلف به بنات الريح
………………….مع الداري العالم ، مع العالم الداري
مع مشاري الاصلي مع مشاري التلميح
……………….مع اللي بَعَد ياااكثرهم صاروا مشاري
وانا والأدب من وقت حارة (اعْديل امْليح )
………………ووضحى وابن عجلان في شاشة مكاري
ارده على كيفي واعدله وانا ماميح
………….على ميد قوم أحّوك و الحامي الناري
لزوم الأدب يركد و حرفه على (مابيح )
…………….تخدّر على اللي جذوته جمرها واري
وحلمٍ تبعثر مثل سمحٍ ذراه الريح
……………..عليه الله اكبر وش يلمّه مع الذاري
واداري تعَب روحه عن السكة ام قريح
…………..وابسمل على منهو توكّل على الباري
قحمنا ( ملا العمرا ) خطر غابة التشبيح
…………مع الغاب وامواج الشجر عصفها جاري
سترنا الكريم وهيجن الليح راع الليح
……………..على ليح ياليحي وليحاني الضاري
على دوس لحظات الخطر في زمان امْريح
…………..بَعَدها سرانا الليل ياحضرة الساري


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*